الشيخ ابو راشد النصيرات

منتدى عام
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
منتدى
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني

شاطر | 
 

 الشيخ راشد الخزاعي .عجلون

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


عدد المساهمات : 127
نقاط : 414
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 19/08/2010
العمر : 42
الموقع : http://fastofas.hooxs.com

مُساهمةموضوع: الشيخ راشد الخزاعي .عجلون   الخميس أغسطس 26, 2010 9:08 am


من ويكيبيديا، الموسوعة الحرة
اذهب إلى: تصفح, البحث
الشيخ راشد الخزاعي
الميلاد 1850
جبل عجلون مدينة كفرنجة
الوفاة 1957
جبل عجلون مدينة كفرنجة
الجنسية أردني

الشيخ راشد الخزاعي، (1850 - 1957) ولد وتوفي في جبل عجلون مدينة كفرنجة مركز عشيرة الفريحات التي ينتمي إليها الشيخ الخزاعي، وهو سليل شيوخ وأمراء [1]. هو مناضل ضد الاستعمار، اشتهر بمناهضته للانتداب البريطاني في بلاد الشام ودعمه للثورة الفلسطينية والليبية في بدايات القرن الحالي.


المؤتمر الوطني الأول بحضور راشد الخزاعي والداعم لحق الفلسطينيين بأرض فلسطين ومقاومة الاستعمار
شاعر الأردن مصطفى وهبي صالح التل والملقب بعرار يلقي كلمة وقصيدة بحضرة الشيخ راشد الخزاعيعاصر راشد الخزاعي تأسيس الإمارة على يد الملك عبد الله الأول (1882-1951) وحتى السنوات الأولى الملك الحسين بن طلال (1935-1999). كما شهد الخزاعي أيضاً أحداث انتقال العرش إلى الملك طلال عام 1952 عقب اغتيال الملك المؤسس كان في أواخر أيامه حيث توفي عام 1957م.

كان الخزاعي عضوا في العديد من الحركات القومية ومنها القوميون العرب وحزب الشعب الأردني الذي تشكل عام 1927م، وقد قاد الخزاعي مظاهرة اربد التي شارك بها اشخاص من مختلف أنحاء الأردن للاحتجاج على اعدام الإنجليز فؤاد حجازي وعطا الزير ومحمد خليل جمجوم اثر ثورة البراق عام 1930م، كما شارك الخزاعي في المؤتمر الإسلامي في القدس، فضلا عن مشاركته في مؤتمر بلودان بلبنان حول وحدة بلاد الشام والذي ترأسه رئيس وزراء العراق حينها ناجي السويدي في ذلك الوقت.

كما ترأس الخزاعي حزب اللجنة التنفيذية للمؤتمر الوطني في آب 1933م.[2] ونجى من محاولة إغتيال أعقبت رفع توصيات الحزب إلى الامير عبد الله.

كان لراشد الخزاعي دور في كثير من الأحداث الإقليمية، فعندما اندلعت الفتنة الطائفية في لبنان ومحيطها أواخر العهد العثماني[1] قام الأمير راشد الخزاعي بمشاركة الأمير عبد القادر الجزائري باخماد تبعات نار تلك الفتنة حيث أعلن الأمير الشيخ راشد الخزاعي من بلاد الشام بأن كل من يقوم بالتعرض أو الاعتداء على أي مسيحي أو كتابي فإن ذلك سيعتبر اعتداء على شخصه وقبيلته وعلى كل القبائل الخاضعة لحكمه وسيكون هناك جزاء ذلك عقاب بالمثل دون تهاون وتخاذل ولقد احتضن الأمير راشد الخزاعي في منطقة حكمه أبناء الطائفة المسيحية من كافة أرجاء بلاد الشام وعمل على حمايتهم من أي تنكيل أو قتل داعيا للتعايش السلمي بين الأديان ولإحترام جميع العقائد مما ساهم بشكل مباشر في اخماد نار الفتنة، ولقد لقيت هذه اللفتة الكريمة التاريخية ذلك الصدى الواسع بين كافة الطوائف المسيحية في جميع بلاد الشام ونال على أثرها الأمير راشد الخزاعي وشاح القبر المقدس من قداسة البابا في عام 1887م [3] فكان أول من حصل عليه من الوطن العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fastofas.hooxs.com
 
الشيخ راشد الخزاعي .عجلون
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الشيخ ابو راشد النصيرات :: منتدى عشائر النصيرات :: عشائر الاردن-
انتقل الى: